RSS

الجماهير وحدها لاتكفى

18 Jul

فى عالم كرة القدم تكون للجماهير دور هام فى دعم فريقها والوقوف وراء المدير الفنى القائد للفريق وكل آمالها أن يحقق توقعاتها وطموحاتها بتحقيق المكاسب والانتصارات للفريق

ولذلك يعمل المدير الفنى دائما على ضرورة حشد الجماهير وزيادة أعداد المشجعين والمؤيدين خلفه وخلف فريقه من أجل تعزيز موقفه وقدرته على تحقيق الانتصارات ولكن

على المدير الفنى الجيد أن يعرف أنه بدون خطة واضحة وبدون إدارته الجيدة لفريقه او بدون دراسته للفريق المنافس ومعرفته بكيفية إدارة ظروف المباراة فإن الجماهير وحدها لاتكفى لكى يحقق الأنتصار

لذلك فعلى المدير الفنى الذى يريد أن يقود فريقه للفوز فى أى مبارة  ويلبى توقعات الجماهير التى تقف خلفه أن يكون لديه رؤية فنية وخطة واضحة لكيفية الانتصار فى المباراة ترتكز على

إدارة فريقه –  دراسة الخصم –  إدارة ظروف المباراة – إدارة الجماهير – وضع خطة واضحة

إدارة فريقه

لكى يتمكن المدير الفنى من إدارة فريقه بإمتياز عليه فى البداية أن يحسن إختيار معاونيه من الجهاز الفنى والإدارى وهنا لا يكفى أن يكون معاونيه ممن يعرفهم ويرتاح فى التعامل معهم أو من أصدقاءه ولكن يجب عليه إختيار الأكفأ لهذا المنصب مع خلق تجانس بين اعضاء الجهاز المعاون حتى يقوم الجميع بتنفيذ المهمة المطلوبة منهم فى إعداد وتجهيز اللاعبين لخوض المباراة من أجل تحقيق المكسب والنصر

تأتى بعد ذلك مرحلة إختيار اللاعبين وهنا يجب على المدير الجيد أن يدرس فرقته جيدا ويعرف ماهى نقاط القوة والضعف لديه حتى يتسنى له إختيار اللاعب الكفأ لكل موقع فى الفريق فكثيرا مايقع المدير الفنى فى مشكلة إختيار لاعب ما لمجرد أنه ناجح ومتألق مع فريق أخر او فى مباراه ما ولكن عند ضمه لفريقه لايكون قادر على العطاء

ومن أهم مميزات المدير الفنى الجيد هو قدرته على صنع التجانس بين اللاعبين فى فريقه عن طريق وضع خطة واضحة للمطلوب من الفريق ككل وبها تفصيل لكل لاعب عن المهام الموكله إليه ودوره مع باقى اللاعبين فى تحقيق الفوز للفريق ككل وكيف يهيأ كل لاعب لكى يفكر فى تحقيق المجد للكيان الأكبر وهو الفريق ويسمو فوق التفكير فى تحقيق مجد شخصى لنفسه فربما كان ذلك سبب لضياع مجده الشخصى وبالتالى ضياع مجد الفريق ممايؤدى فى النهاية لهزيمة الفريق ككل

على المدير الفنى أيضا أن يهتم بأن يكون لديه لاعبين إحتياطيين خارج الملعب جاهزين لخوض المباراة فى أى لحظة فربما تحتم الظروف أو الخطة الموضوعة للدفع بهم لتغيير سير المباراة لصالحه وربما إستخدمهم ايضا لتشتييت انتباه الفريق المنافس دون أن يستخدمهم حقا فى المبارة على ارض الملعب

دراسة الخصم

على المدير الفنى الجيد لكى يحقق الإنتصار أن يعرف من هو منافسه فى المبارة المقبلة ويقوم بدراسته جيدا ولايستهين بقدراته اويقلل منها أو أن يعطيه أكبر من حجمه فكل ذلك يؤدى حتما إلى خسارته للمبارة

ولكى يتمكن المدير الجيد من تحقيق ذلك عليه أن يقوم بدراسة الفريق المنافس جيدا بكل مافيه من إدارة فنية وإدارية ولاعبين وجماهير وأن يدرس جيدا ماهى نقاط القوة والضعف لديه ومن هم ابرز لاعبيه ومن هم اللاعبين الاحتياطيين ومن من هؤلاء اللاعبين قادر على اللعب فى أكثر من موقع وما الذى تتوقعه جماهير الفريق المنافس من فريقها وما الذى قد يحبطها وأخيرا عليه أن يدرس كافة الخطط الذى لعب بها هذا الفريق فى المباريات السابقة وكيف يكون أداؤه فى الملعب وهل يغير من تكتيكاته أثناء المبارة أم لا

إدارة ظروف المباراة

فى كثير من الأحيان لايستطيع المدير الفنى إختيار الظروف المناسبة لكى يخوض المباراة مع الفريق المنافس فربما كانت ظروف مباراة فى صالحه وربما كانت فى صالح منافسه ولكن المدير الفنى الجيد هو من يستطيع أن يدير كافة الظروف التى تحيط بالمباراة لصالحه

وهذا لايكون إلاّ عن طريق دراسته الجيده لكافة الظروف التى تحيط بالمباراة من درجة الحرارة وظروف أرضية الملعب الذى سيخوض عليها الفريق مباراته وما مدى رضا الجماهير عن فريقه ووقوفها خلفه وتوقعاتها من المباراة ومامدى رضا جماهير الفريق المنافس عن فريقها وتوقعاتها منه

كذلك إلمامه الجيد بلاعبيه الجاهزين لإداء المباراة وماهو مستواهم وماهى نقاط القوة والضعف عندهم قبل المباراة كذلك دراسته لنفس النقاط على الفريق المنافس

أيضا من الامور المهمة أن يدرك المدير الفنى ترتيب فريقه بالنسبة للفريق المنافس فى جدول المباريات حتى يستطيع استخدام ذلك فى شحن لاعبيه معنويا وتجهيزهم من اجل تحقيق الإنتصار

عليه أيضا أن يهيأ لاعبيه ويدربهم على اللعب فى ظروف مشابهه للظروف التى سيخوض عليها الفريق المباراة من ناحية درجة الحرارة وأرضية الملعب وكافة الظروف

إدارة الجماهير

إن قدرة المدير الفنى على حشد الجماهير خلف فريقه هو عامل هام من أجل مؤازرة فريقه وتشجيعهم على الاستماته فى الملعب وتنفيذ الخطة المطلوبة من أجل تحقيق الفوز

ولكن على المدير الفنى الجيد أن يعرف جيدا أن حشد الجماهير وتحفيزهم بقوة يتطلب منه أن يقود فريقه بكفاءة لكى يلبى توقعات الجماهير وأكثر

فالجماهير قد تقف وراء فريقها وتدعمه حتى ولو خسر مباراة ولكنها تتوقع من المدير الفنى أن يعرف كيف يخرج فريقه من الخسارة ويفوز فى جميع المباريات التالية لذلك فعلى المدير الفنى الجيد أن يعى جيدا أن الجماهير لن تقوم بتبرير أسباب خسارته لكل مباراة يخوضها ولكنها تقف فى جانبه وتساعده حين يساعد هو نفسه ويساعد فريقه على الخروج من الخسارة إلى الفوز وحين يستطيع قيادة فريقه بنجاح لتلبية وتحقيق توقعات الجماهير منه

الخطة قد تغير النتيجة

على المدير الفنى الناجح الذى يريد أن يكسب المباراة أن يضع خطة قوية واضحة تعتمد على دراسته لكافة العناصر السابقة وعليه أن يضع خطة بديلة فى حالة إذا لم تنجح الخطة الأساسية

هذه الخطة قد تتغير من مباراة إلى أخرى أو أثناء المباراة  تبعا لتغير الظروف الخاصة بالمبارة والفريق المنافس لذلك عليه أن يكون جاهزا لإجراء التغيير الصحيح فى خطته ليعدل مسار المباراة لصالحه مرة أخرى

إن الإهتمام بخط الهجوم فقط دون الاهتمام بخط الدفاع والتسرع فى تحقيق الفوز قد يؤدى إلى إحراز هدف مبكر ولكن إذا كان الفريق المنافس قوى ولديه خط هجوم قوى قد يتسبب ذلك فى تحول النتيجة من فوز مؤقت إلى هزيمة ساحقة

إن الإهتمام بخط الدفاع فقط دون خط الهجوم خاصة فى ظل مواجهة منافس لديه خط هجوم قوى قد يمنع الهزيمة لفترة لكن تزايد الهجوم عليه سيؤدى لا محالة إلى احباط اللاعبين والجماهير وانهيار الفريق وستنتهى المبارة بفوز الفريق المنافس

إن المدير الفنى الذى ليس لديه خطة واضحة أو ليس لديه خطة بديلة أو أنه غير ملم بكافة الظروف قد يضطر أثناء المباراة لإتخاذ قرارات وتغيرات قد تؤدى إلى خسارة فريقه للمباراة

على المدير الجيد أن يدرك أن فريقه يتكون من عدد من الخطوط: هجوم  – خط وسط – دفاع بالإضافة إلى حارس المرمى لذلك عليه أن يهتم بكل الخطوط وبكل لاعب فى كل موقع حتى يستطيع تنفيذ خطته بشكل قوى وأن يتأكد من وضوح الخطة للجميع

إن المدير الفنى الناجح يدرك جيدا أن المعيار الأساسى لإختيار اللاعبين فى كل مركز هو مدى كفاءته وإمكاناته لإداء هذا الدور ومدى تنفيذ هذا اللاعب للخطة الموضوعه بغض النظر عن مدى قرب اللاعب او بعده من المدير الفنى – فالمدير الفنى الذى يختار اللاعبين على أساس الصداقة بالتأكيد سيخسر المباراة وسيجبر على ترك قيادة الفريق

إن العبرة فى كسب المبارة ليست فى الهجوم بتحقيق فوز مبكر قد ينقلب لخسارة فادحه أو الدفاع الذى قد يحبط اللاعبين والجماهير ولكن العبرة هى أن يقوم المدير الفنى الناجح بفرض خطته على سير المباراة وعلى فريقه وعلى الفريق المنافس مما يجعله يدرك متى يهاجم ومتى يدافع ومتى يكسب المباراة ولكن ذلك يشترط أن يكون لديه خطة جيده يفهمها جميع لاعبيه وان يدرك هو قدرات لاعبيه جيدا ويعرف كيف يوظفها

كلمة أخيرة

إن حشد الجماهير خلف الفريق عامل هام جدا فى تحقيق الفوز ودعم اللاعبين والمدير الفنى

فالجماهير تظل تساند المدير الفنى وتدعمه حتى ولو خسر مباراة من المباريات إذا قام بكل المطلوب منه من دراسة الخصم جيدا وقام بإختيار صحيح لمعاونيه ولاعبيه وإعدادهم جيدا على ظروف المبارة ووضع خطة قوية ولكن وقفت ضده ظروف ما كانت سببا فى الخسارة

ولكن عندما يفشل المدير الفنى فى تلبية توقعات وطموحات ويخسر المبارة تلو الأخرى ويظهر عدم قدرته على قيادة الفريق أو تحدى الظروف بوضع خطط قوية مدروسة أو بسبب إصراره على الاختيار السئ لمعاونيه ولاعبيه فإن تلك الجماهير التى خرجت فى السابق تنادى بإسمه وتدعمه وتقف خلفه قد تخرج هى نفسها تنادى وتطالب برحيله عن قيادة الفريق

فهل تصل هذه الرسالة لمديرنا الفنى الجديد

أحمد الشامى

 
 

Tags: , , , , , , , , ,

برجاء ترك رد على الموضوع

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

 
%d bloggers like this: