RSS

تفاءلوا يرحمكم الله

19 Sep

حين تمسك بإحدى قطع البازل وتحاول فهم ما تعنيه فإن المعلومات والمشاعر التى ستعود عليك من هذه القطعة الصغير قد تصيبك على الارجح بالاحباط والتوتر واليأس ولكن

حين يكون امامك شكل او تصور للصورة بالكامل فعندها سوف تدرك اهمية هذا الجزء الصغير الذى فى يديك الان وبالتالى سوف تعرف قيمته وحجمه الحقيقيين وسوف تضعه فى مكانه الصحيح فى محاولة للوصول الى الصورة الكاملة

لو نظرنا فقط على مشهد اقتحام السفارة يوم 9-9 وكذلك الى مشهد الاضرابات التى انتشرت فى العديد من الاماكن فى مصر على مدار الاسبوع الماضى والحالى دون ان نربط كل مشهد منهم بما سبقه من مشاهد اخرى مكملة له لاصابنا الاحباط واليأس

لكن لو ربطنا مشهد اقتحام السفارة بمشهد اقتحام اسرائيل للحدود وبطئ السلطة فى اتخاذ قرارات تحافظ على كرامة الوطن والمواطنين لعرفنا ان ماحدث هو نتيجة للحماس الثورى سواء كان فعلا صحيحا او خاطئا ولكنه نتيجة كان من الممكن ان تتغير لو تغيرت احدى الاسباب المؤدية اليها

كذلك مشهد الاضرابات لو تم ربطه بمشاهد رفع نفس المطالب من قبل الثورة وكذلك بعد التنحى وربطه مع سياسة السلطة فى التعامل مع تلك المطالب المشروعة وعدم وجود خطة فعليه مع جدول زمنى للتنفيذ لعرفنا انها نتيجة للتجاهل فلو تغير اداء التعامل مع المطالب لكان الهدوء الان يسود الشارع

لو قمنا بتجميع اجزاء كل مشهد مع بعضها البعض لوصلنا الى صورة اوضح للمشهد وبالتالى ستتغير نظرتنا التشاؤمية وسيزول الاحباط واليأس الذى اصبح يسيطر على يوم الكثير منا

لو جمعنا الصور المتكونة من المشهدين السابقين ووضعناهم مع بعضهم البعض لوجدنا انها تكون صورة اكبر واعمق عن حال الثورة المصرية

 ان هذه الثورة لن تسكت عن المطالبة بحقوقها وفى مقدمتها مانادت به من شعار عيش حرية كرامة انسانية

ان ماحدث يدل على ان الوعى بالحقوق والمطالب مازال موجودا وان الطريقة المتبعة فى التعبير عن المطالب مشروعة وراقية وهى الاضراب والامتناع عن العمل ولكن ينقصنا فقط بعض التنسيق والتخطيط الجيد فهذه الثورة لن تموت ولن تفشل بإذن الله

———————-

رسالة الى المجلس العسكرى

ان هذا الشعب الذى خرج فى الاساس يوم 25 يناير خرج لإلغاء حالة الطوارئ الممتدة على مدار 30 عاما وللتنديد بالتعامل القمعى للامن فى مواجهة الشعب فلايصح بعد قيام الثورة ان نعود الى تفعيل قانون الطوارئ خاصة وانه لم يلغى ولم تتغير هيكلة وزارة الداخلية ولا سلوكيات الضباط الذين سيطبقون القانون على المواطنين فذلك كله قد يعود بنا الى ظروف ما قبل الثورة

لماذا لم يعلن عن تفعيل قانون الطوارئ عندما زادت الجرائم والسرقات واصبح عدد المسجلين خطر فى الشوارع كبيرا

لايصح ان يطالب الشعب يوم الجمعة 9 -9 بوقف المحاكمات العسكرية للمدنيين ورافعين شعار لا للمحاكمات العسكرية لتطل علينا السلطة يوم السبت 10-9 بقرار تفعيل قانون الطوارئ

ياسادة ينبغى عليكم ان تستجيبوا لمطالب الشعب خاصة وان كانت مطالب مشروعة وليست مطالب خارقة او تعجيزية

ياسادة لا يصح ان نترك دولة تقتحم حدودنا وتقتل  قوات امن مصرية من ضباط وجنود ثم نتحدث عن هيبة مصر عند اقتحام مجموعة من الشباب الغاضبين لشقة السفارة

ياسادة لايصح ان نتجاهل اى خطط تنموية للارتقاء بالمجالات الحيوية فى الدولة خصوصا التعليم والمعلمين والصحة والاطباء والعمل والعاملين وعندما يطالب هؤلاء ببعض المطالب لتحسين مستوى العمل والمعيشة نتجاهلهم وعندما يضربون عن العمل حتى تنتبه اليهم السلطة نتهمهم بتخريب البلاد

يا سادة نريد جدول زمنى وخطط فعلية للنهوض بالبلاد وتحسين ظروف المعيشه وانتقال السلطة وهذه ليست بمطالب صعبة

يا سادة ان قوة السلطة او الحكومة لا يكون فى فرض حلول امنية وتفعيل قانون الطوارئ ولكن قوة السلطة الحقيقية هى فى مدى فرضها لحلول تستجيب لمطالب المواطنين وتضع فى اولوياتها كرامة الانسان المصرى وتفعيل قانون الغدر

———————-

رسالة الى اعضاء حزب العجلة والاستقرار  – الكنبة سابقا

ان الحديث عن انهيار الاقتصاد والحياة فى مصر ليس للثورة دخل فيه فالثورة قامت من اجل النهوض بمصر فى كل المجالات كما اننا فى حقيقة الامر لايمكن ان نسقط لاننا فى القاع

ان الاستقرار الذى تتحدثون عنه هو بسبب وجودنا فى القاع فى جميع المجالات لذلك فإى حركة للنهوض ستسبب تحريك لهذا الاستقرار وهو مطلوب من اجل النهوض

اننا لن ننخدع بمظاهر الاستقرار الوهمى الذى تتحدثون عنه لاننا لن نصمت حتى تنهض مصر فعليا فى جميع المجالات لذلك اما ان تساندوا فى نهوض مصر او تصمتوا لان هذا الاستقرار الوهمى لن يبقى كما كان ولن تعود مصر كما كانت ابدا لانها ان شاء الله ستتجه الى الافضل

ان اريد منكم ان توضحوا لنا اين هى عجلة الانتاج التى تركها النظام السابق اين العجلة من شعب اكثر من نصفه تحت خط الفقر نصفه فى أمية وجهل

اين العجلة فى شعب يعانى من تدهور المنظمومة التعليمية والصحية والقضائية والزراعية والصناعية

انها عجلة ليست موجوده سوى على الورق فقط فدعونا نصنع العجلة الحقيقية بعد الثورة لتعرفوا كيف تكون فى البلاد عجلة انتاج حقيقية

اما ان تكونوا جزء من بناء مصر فى هذا الوقت او تصمتوا وتتركوا من يريد البناء والتصنيع ان يعمل فى هدوء بدلا من البكاء والعويل ونشر الاحباط واليأس بين الناس

———————–

رسالة الى النشطاء والقوى السياسية

ان الاضرابات الموجودة حاليا هى شريك كبير ومساهم فى نجاح الثورة ومطالبهم حتى الان لم ينظر لها احد او يضع لها جدول زمنى فلاينبغى اتهام من يطالبون بأبسط الحقوق ان نتهمهم بأنهم يسيئون للثورة او ان هذا ليس وقت المطالب انهم حتى لا يجدون جدولا زمنيا وخطط فعلية لتشعرهم بالاطمئنان ان هناك من يعمل لصالحهم

ان اسوأ ما نفعله الان هو الانشغال بمهاجمة بعضنا البعض دون التركيز على الاخطار المحيطة بنا جميعا

مايجب علينا الان هو ان نحشد اكبر عدد ممكن من الاصوات الانتخابية لكى تتوجه الى صناديق الاقتراع فهى الحامى فعلا لنزاهة الانتخابات ولوقف تدخل اعمال البلطجة ونفوذ المال وتأثيرهم السلبى على عملية الانتخاب

ان فلول الحزب الوطنى اضعف من ان نضع لهم كل هذا الخوف والقلق منهم فنستطيع بالوعى الشعبى ان نزيقهم هزيمة ساحقة تضعهم فى حجمهم الطبيعى

هناك من الاحزاب والقوى من لا يريد ان يعمل او يتعب ويطالب فقط بتأجيل الانتخابات وفى نفس الوقت يشكو من السلطة الحالية – ارجوكم ان تنزلوا الى الشارع وتشعروا بالمواطنين ومطالبهم بدلا من الاجتماعات المكيفه فالسياسة هى اللعب على ارض الواقع الفعلية

يجب ان تكون هناك رؤية واضحة وذلك بالتعاون بين كل القوى على كيفية ادارة المرحلة الانتقالية خاصة وان هذه المرحلة طويلة نسبية

ان عدم وجود رؤية للصورة بشكل كبير سوف يؤثر فى كيفية اتخاذ القرارات مما قد ينتج عنه قرارات متخبطة او فى اتجاهات خاطئة مما يسبب الاحباط واليأس والاحساس بفشل الثورة او خروجها عن المسار الصحيح

ان التصور المبدئى الان حتى انتقال السلطة زمنيا هو كالتالى بناء على ما جاء فى الاعلان الدستورى وما تلاه من بيانات وتصريحات

بداية انتخابات مجلس الشعب منتصف شهر نوفمبر 2011

نهاية انتخابات مجلس الشعب منتصف شهر يناير 2012

بداية انتخابات مجلس الشورى منتصف شهر يناير 2012

نهاية انتخابات مجلس الشورى منتصف شهر ابريل 2012

بداية الاجتماع واختيار لجنة وضع الدستور شهر مايو 2012

نهاية اختيار اللجنة طبقا للاعلان الدستورى قبل شهر نوفمبر 2012

بداية عمل اللجنة لوضع الدستور من نوفمبر 2012

نهاية الوقت المحدد فى الاعلان الدستورى فى خلال 6 شهور اى مايو 2013

طرح الدستور للنقاش الشعبى والمجتمعى 15 يوم

الاعلان عن الاستفتاء على الدستور يونيو 2013

بفرض الموافقه على الدستور وبداية الانتخابات الرئاسية يوليو 2013

نهاية الانتخابات الرئاسية واختيار الرئيس سبتمبر 2013

يصبح لدينا رئيس وبرلمان ودستور اكتوبر 2013

—————-

ان التركيز على جزء صغير فقط من الصورة سوف يضعف الروح المعنوية للثوار مما يسهل تسرب الياس والاحباط لديهم

كذلك عندما يتخيل شخص ما ان الصورة صغيرة ثم يفاجئ بها كبيرة جدا فإن ذلك قد يصيبه بالإحباط ولكن الشخص الايجابى هو من يكون مرنا وعنده خطة لادارة الظروف المحيطة به مهما كانت

ان الثورة فى اى مكان تأخذ وقتا طويلا كى تأتى بثمارها لذلك يجب التوعية بالمدة الزمنية المبدئية حاليا ووضع تصور لكيفية ادارتها وتجاوزها بسلام والقضاء على الشائعات والافكار السلبية التى توحى بأن الثورة ماتت او فشلت او انحرفت عن مسارها

ان الثورة لا تموت ابدا فهى فى البداية ثورة ضد الظلم والفساد ثم بعد ذلك بثورة البناء والتعمير للعقول والافكار والدولة ثم تستمر بعد ذلك ثورة ضد عودة اى فساد او ظلم مرة اخرى

ان من نزل الى الشارع يوم 25 يناير وهو لايعرف كيف سينتهى اليوم لن يترك ثورته تضيع ابدا بل سيظل متفائلا وواثقا من نفسه وقدراته التى من خلالها نجح فى الاطاحة بالنظام السابق وقادر ايضا على بناء نظام جديد حتى ولو واجه الآف الصعوبات والمتاعب

فالثورة كما قال عنها تشي جيفارا

الثورة قوية كالفولاذ، حمراء كالجمر، باقية كالسنديان، عميقة كحبنا الوحشي للوطن

لذلك فوضوح الصورة بالكامل للجميع ونقل هذه الصورة للمواطن مع وجود خطط لادارة هذه المرحلة ستساهم فى توعية المواطنين بالثورة ونجاحها فالجميع يحتاج الى الخطط الايجابية بدلا من الضباب الذى اصبح يعم على الجميع

تفاءلوا يرحمكم الله

 
4 Comments

Posted by on 19 September 2011 in رسائل حرة

 

Tags: , , , ,

4 responses to “تفاءلوا يرحمكم الله

  1. Anonymous

    20 September 2011 at 1:34 pm

    اصبت كالعادة =)

     
  2. مصريه

    22 September 2011 at 5:59 am

    التصور المبدئى
    داية انتخابات مجلس الشعب منتصف شهر نوفمبر 2011
    نهاية انتخابات مجلس الشعب منتصف شهر يناير 2012
    بداية انتخابات مجلس الشورى منتصف شهر يناير 2012
    نهاية انتخابات مجلس الشورى منتصف شهر ابريل 2012
    بداية الاجتماع واختيار لجنة وضع الدستور شهر مايو 2012
    نهاية اختيار اللجنة طبقا للاعلان الدستورى قبل شهر نوفمبر 2012
    بداية عمل اللجنة لوضع الدستور من نوفمبر 2012
    نهاية الوقت المحدد فى الاعلان الدستورى فى خلال 6 شهور اى مايو 2013
    طرح الدستور للنقاش الشعبى والمجتمعى 15 يوم
    الاعلان عن الاستفتاء على الدستور يونيو 2013
    بفرض الموافقه على الدستور وبداية الانتخابات الرئاسية يوليو 2013
    نهاية الانتخابات الرئاسية واختيار الرئيس سبتمبر 2013
    يصبح لدينا رئيس وبرلمان ودستور اكتوبر 2013
    *********************************************************************
    ماهو التصور المبدئى لو كانت نتيجة الأستفتاء لا ؟

    سؤال من مواطنه مصريه بسيطة الفهم ..وشكراً ع التوضيح والأفاده .

     
  3. EMAD MOHAMED (@ELscgc)

    28 September 2011 at 10:43 am

    من المشهد العام ان المجلس العسكري لن يترك الحكم الا في 2013 وده فى حد ذاته شئ يدعو للقلق حيث من المحتمل تظهر الرياح بما لا يتوقعه الشعب وانا شايف ان دى لعبة سياسية لكسب الوقت للتمهيد لسناريو استمرار العسكر فى الحكم

     

برجاء ترك رد على الموضوع

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

 
%d bloggers like this: